الصحة

أضرار العادة السرية في المستقبل للشباب



أضرار العادة السرية في المستقبل للشباب ينبغي معرفتها، حتى لا يجد الشاب أنه قد وضع نفسه في دائرة مغلقة من المشكلات الصحية والنفسية، والتي لا يمكنه حلها في وقت قصير، فممارسة الاستمناء ليست أمرًا محمودًا على الإطلاق، لم ذلك؟ هذا ما سوف نعرفه من خلال السطور القادمة عبر موقعنا.

أضرار العادة السرية في المستقبل للشباب

العادة السرية هي الممارسة الفردية التي يقوم بها الشاب من أجل الوصول إلى ذروة الاستمتاع الحميمي دون أن تكون هناك الشريكة التي تجعل الممارسة تبعًا للفطرة التي خلقنا الله عليها، وهنا علينا أن نعلم أن كل ما هو خارج عن الطبيعي في تلك الممارسة هو أمر ضار للغاية.

لكن من الممكن ألا يدرك الشاب كم المخاطر التي تحيط به مستقبلًا جراء ممارسة تلك العادة بصورة مستمرة، مما دفعنا إلى ذكر أضرار العادة السرية في المستقبل للشباب، والتي تتشكل على نحوين، أحدهما نفسي، والآخر عضوي، لذا ومن خلال السطور القادمة سوف نتعرف على كل منهما على حدة.

1- أضرار ممارسة العادة من الناحية النفسية مستقبلًا

على الرغم من أن ممارسة العادة السرية لم تحرم بنص صريح  في القرآن أو السنة النبوية، إلا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أشار إلى أنه هناك أمور متشابهة بين الحلال والحرام من شأن القلب أن يميزها.

لقول صلوات ربي وسلامه عليه:”إنَّ الحَلالَ بَيِّنٌ، والحَرامَ بَيِّنٌ، وبَينَهما مُشتَبِهاتٌ لا يَعلَمُها كَثيرٌ مِن النَّاسِ، فمَنِ اتَّقى الشُّبُهاتِ؛ استبرَأَ فيه لدِينِه وعِرضِه، ومَن واقَعَها؛ واقَعَ الحَرامَ، كالرَّاعي يَرعى حولَ الحِمى يُوشِكُ أنْ يَرتَعَ فيه، ألَا وإنَّ لكُلِّ ملِكٍ حِمًى، وإنَّ حِمى اللهِ ما حَرَّمَ، ألَا وإنَّ في الإنسانِ مُضغَةً إذا صَلُحَتْ صَلُحَ الجَسدُ كُلُّه، وإذا فَسَدَتْ فَسَدَ الجَسدُ كُلُّه، ألَا وهي القَلبُ” صحيح رواه النعمان بن البشير.

منه نستدل على أن العادة السرية أمر منبوذ، وإلا ما كان ليواجه ممارسها العديد من المشاكل النفسية في المستقبل،والتي سنتعرف عليها عبر السطور التالية:



  • الشعور بالذنب، كونه يعلم أنه يغضب الله عز وجل بتلك الممارسة، حيث يفكر في الأمور الحميمية أو يشاهد الأفلام الإباحية التي تعمل على إثارته.
  • الدخول في نوبة اكتئاب، ويأتي ذلك جراء الشعور بالنقص كون الممارس يقوم بالعادة وليس بالعلاقة الزوجية متكاملة الأركان.
  • الانطواء والعزلة، حتى يتسنى له ممارسة العادة مرارًا وتكرارًا، لكن قد يتطور الأمر، ويصيبه بعدم القدرة على الانخراط في المجتمع والتعامل مع الأشخاص مرة أخرى.

2- أضرار كثرة الاستمناء الجسدية في المستقبل

كذلك هناك العديد من أضرار العادة السرية في المستقبل للشباب التي تهدد الصحة، والتي سنتعرف عليها من خلال ما يلي:

  • التعرض للإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا، وذلك جراء ملامسة الأيد للأعضاء التناسلية، ونحن لا نعلم أي من الفطريات من الممكن أن تنقل إلى تلك المناطق شدسدة الحساسية.
  • كسر العضو الذكري، والذي من الممكن أن يحدث حال القيام بتلك العادة بشكل عنيف.
  • الإصابة بالتقرح الجلدي، ويأتي ذلك جراء الإفراط في ممارسة تلك العادة.
  • الشعور بالألم، وذلك في مناطق متفرقة في الجسد.
  • عدم القدرة على التركيز، نظرًا لإجهاد الفكر في الأمور الحميمة.
  • البرود الحميمي بعد الزواج، كون الشاب قد اعتاد على قضاء شهوته بنمط معين، وقد لا يمكنه حينها شرح الأمر لزوجته.

حري بالشخص أن يحافظ على نفسه من التعرض لأضرار العادة السرية في المستقبل للشباب، وذلك من خلال الإقلاع عنها، والابتعاد عن كل ما يؤدي إلى فعلها، حتى ينعم بالصحة الجيدة دومًا.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.