موضوعات عامة

أين يقع البحر الميت



‏لقد منا الله علينا ‏بالعديد من الموارد التي لا تحصى ولا تعد؛ حيث أنها هبات من عند الرحمن، ‏ومن هذه الموارد البحار، فمنها المشهور ومنها المتعارف عليه لكن ليس لدي الكثير من البشر، ومن ضمن هذه البحار البحر الميت الذي لاتقل أهميه بالنسبة للبحر الأحمر والمتوسط  أشهر بحار العالم، وفيما يلي  سوف أوضح لكم أين يقع البحر الميت والعديد من المعلومات الخاصة به.

‏ما هو البحر الميت



هو بقعة شديدة الانخفاض على سطح الأرض، تشتهر بملوحتها الشديدة حيث تقدر هذه الملوحة الموجودة  بأنها تصل إلى 10 أضعاف نسبة المحلوحة  الموجود في البحار الأخرى؛ حيث تعادل هذه النسبة 33.7%، لذلك يعتبر البحر الميت أحد المعالم السياحية المشهورة التي تربط بين دولتي الأردن وفلسطين، وتبلغ مساحة البحر الميت في 650 كيلو متر مربع في عام 2010م، وطوله 67 كيلومتر، ويصل عمقها إلى 360 متر وتتميز هذه المنطقة بارتفاع درجة الحرارة، وزيادة نسبة التبخر، وهذا يؤكد شدة الملوحة؛ حيث أنه كلما زادت درجة الحرارة زادت نسبة الملوحة.

أين يقع البحر الميت

يقع البحر الميت في اخدود وادي  الأردن الذي يفصل بين دولتي الأردن وفلسطين، وأطلق عليه عدة أسماء منذ القدم ومنها بحر الملح، عمق السديم، والبحر الشرقي، وقد تم تسميته ببحر لوط وهذه التسمية نسبة إلى سيدنا لوط الذي كان يعيشهو وقومه بالقرب منه لفترة من الوقت، ‏كما يسميه أيضا بالبحر الميت لأنه لا يوجد حيةا به على الإطلاق وهذا اللقب أطلقه عليه الإغريقيون.

‏حدود البحر الميت

يحد البحر الميت في الشمال منخفض البحر الميت ومصب نهر الأردن، ويحدها من الجنوب ‏بداية وادي عربة الذي يعرف بجرف خنزيرة، ‏وكمان أن المنحدرات العمودية تحف الشواطيء الشرقية والغربية، و ينحصر البحر الميت بين سلاسل جبال القدس و الخليل من ناحية الغرب، وجبال البلقاء و الكرك من ناحية الشرق، ورغم ذلك لا يمكن للإنسان أن يعيش ويتأقلم على حياة هناك، بسبب درجة الحرارة المرتفعة بشكل كبير، وندرة الأمطار،  ولا يوجد أماكن ‏زراعية كثيرة بل تنحصر في أماكن معينة والمياه مالحة غير صالح للاستخدام ولا يوجد أي سبب للعيش حياة كريمة هناك؛ حيث يخلو البحر الميت من وجود كائنات بحرية، ولا يتوفر نباتات ولا طحالب، بسبب شدة الملوحة التي زادت من صعوبة تعايش الأسماك فيه، فهى تقتصر على كونها مزار سياحي يذهب إليه السائحون بغرض العلاج.

هل هناك فوائد البحر الميت أم لا

‏بالطبع هناك العديد من الفوائد؛ حيث يقوم العديد من السائحين بالتوجه نحو البحر الميت للعلاج، وخاصة من يعانون من العديد من الالام المزمنة؛ حيث يتميز طين البحر الميت فإنه يعمل على الحفاظ على البشرة، وإزالة الدهون الزائدة، ومن الجدير بالذكر أنه يتم صنع قناع الطين لكي يستخدم في تنظيف البشرة وخلوها من الشوائب؛ كما أن الطين يحتوي على نسبة ملوحة عالية تعمل على ترطيب البشرة، ولاشك أنها تعمل على التخلص من البكتيريا التي تستوطن في بشرة بعض الأشخاص حتى لا يكون حب الشباب.

‏تمنع تساقط الشعر؛ حيث تقوم العناصر الموجودة في الطين من كالسيوم و ماغنسيوم بحماية بصيلات الشعر من السقوط وتزيد من فرص نموه.

‏يساعد الهدوء الموجود بهذه المنطقة على الإسترخاء و تقليل معدل التوتر المستمر لما يقوم به من تنشيط الدورة الدموية.

‏علاج آلام المفاصل والظهر المزمنة حيث ينصح الأطباء بوضع كمية مناسبة من طين البحر الميت على المكان المصاب لمدة لا تتخطى 15 دقيقة إلى 20دقيقة يوميا على مدار أربعة عشر يوم.

‏ ‏علاج الالتهابات والصدفية والبهاق عن ‏طريق أملاح البوتاسيوم والماغنسيوم المتواجدة في رمال الشاطئ.

‏علاج مشاكل التجاعيد وعلامات كبر السن التي تظهر منذ بداية سن الأربعين.

وفي النهاية سوف أوضح لكم ماقُمت ‏بذكر هذا المكان  في السطور السابقة  وهو البحر الميت وأين يقع البحر الميت؛ حيث أنه أحد أهم البحار الموجودة، التي تستخدم في السياحة العلاجية، وهناك العديد من ‏ ‏الفوائد الهامة المتعلقة بنسبة الملوحة المتواجدة في المياة والطين؛ حيث يقوم بصنع مستحضرات عناية وماسكات طبيعية خاصة بالبشرة وبعض أدوات التجميل ولا يمكن أن نتجاهل ذكر فضل طمي البحر الميت في علاج التجاعيد.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *