منوعات

التنمر: ماهو التنمر وأنواعة وأسبابة وطرق مواجهة التنمر



يعتبر التنمر قضية مجتمعية هامة فهو شكل من أشكال العنف ويمكن أن يندرج تحت العادات السيئة الخاطئة، والذي يتم فيه السخرية من تصرفات الآخرين وأشكاله وطبائعهم، يلجأ إليه الأشخاص أصحاب القوة من أجل ايذاء الآخرين الأضعف منهم، وهو سلوك مجتمعي مرفوض، ولا يقتصر على الطلاب في المدارس فقط بل يوجد بكثرة في مجتمعنا، ونتيجة لضخامة الموضوع قد تحول إلى قضية نفسية من الضروري إيجاد حل مناسب لها لأنها قد تتسبب في مشاكل نفسية يقع فيها الضحية وربما ترافقه طوال حياته.

تعريف التنمر

هو أحد أشكال الايذاء والإساءة يمارسه شخص أو مجموعة تجاه شخص أو مجموعة أخرى في الغالب تكون أضعف جسديًا حيث يكون الشخص المتنمر عليه غير قادر على الدفاع عن نفسه، وقد يكون التنمر بالقول عن طريق النطق ببعض الكلمات المسيئة ومن الممكن أيضًا أن يكون بالفعل، وهو من الأفعال الموجودة على مر الزمان، يكشف التنمر عن خلل في ميزان القوة فيما يتعلق بشخص صاحب القوة الأكبر يهاجم شخص آخر أقل في مستوى القوة، ومن أساليب التنمر :

  • التنمر السري: يكون غير ظاهر، حيث يقوم الشخص المتنمر بإخفاء ذلك ويقوم بالتنمر عليك في الخفاء و دون أن تشعر، وقد يقوم ببعض التصرفات والأفعال عمدًا ليقلل من شأنك مثل : (التجاهل – الايماءات – الهمس مع الآخرين عليك).
  • التنمر العلني: وله العديد من الأشكال.
  • التنمر اللحظي: من الممكن أن يحدث في أي وقت، بمعني أن الشخص المتنمر عليه لا يكون مقصودًا بحد ذاته، مثل : (التنمر على أحد المارة في الطريق).
  • التنمر على المدى البعيد: نوع متكرر يكون الهدف منه إلحاق الأذى المتعمد بشخص آخر، سواء نفسيًا أو جسديًا، مثل: ( تهديد شخص بصورة والتنمر عليه والقيام بنشرها عمدًا).

لم تقدم المملكة المتحدة الأمريكية حتى الآن تعريف واضح للتنمر، إلا أنها تمتلك قوانين ضد كافة أساليب التنمر.

من هو المتنمر؟

هو الشخص الذي يحمل في داخله مشاعر تتنوع بين الحقد والغيرة والكراهية تجاه الآخرين، مما يدفعه إلى ايذائهم بشكل مستمر بكافة الطرق الممكنة، وذلك عن طريق الاستهانة بهم وايذاء مشاعرهم، حتى من الممكن الاعتداء عليه بالضرب، ومن الممكن أيضًا أن يقوم بنشر الكثير من الشائعات التي تشوه صورته وذلك بهدف إفساد علاقته بالآخرين وجعله يشعر بعدم الطمأنينة والأمان.

وتؤكد الدراسات أن المتنمرين البالغين في العمر يتمتعون بشخصيات استبدادية بالإضافة إلى رغبتهم المستمرة في السيطرة وفرض آرائهم، ومن المعتاد أن المتنمرين دائمًا لديهم صفة التكبر والنرجسية، وكثيرًا يسئ فهم تصرفات الآخرين تجاهه وفهمها على أنهم معاديين له في كل الأوقات.

يجب الإشارة إلى أنه من الممكن أن يكون المتنمرين كانوا ضحايا مسبقًا لموضوع التنمر.

أنواع التنمر

بوجد الكثير من أنواع التنمر، ومنها:

  • التنمر اللفظي

يكون من خلال التلفظ ببعض الكلمات المسيئة لشخص ما  تجعله يشعر بالخجل أمام الآخرين، ويحدث التنمر عندما يقوم الشخص بذكر هذه الكلمات للضحية دون أن يفعل الضحية أي شيء لاستفزازه، ويكون أيضًا عن طريق إطلاق الألقاب والشتائم والتهديد.

  • التنمر الاجتماعي:

يتم هذا النوع على مستوى أكبر، يتم عن طريق تشوية سمعة فرد ونشر الكثير من الأكاذيب والشائعات عنه، أو تقليده بطريقة تستفزه وتهمشيه إجتماعيًا، أو إحراجه أمام الجميع، كما أنه من الممكن أن يقوم المتنمر بتقديم طلب من الآخرين بمقاطعة هذا الشخص.

  • التنمر الإلكتروني:

هو التنمر الذي يتم من وراء شاشة، باستخدام الإنترنت، عن طريق الأجهزة المحمولة أو أجهزة الكمبيوتر، حيث يقوم الشخص بنشر بعض التعليقات المهينة ضد شخص معين والافتراء عليه، أو نشر محتوى ضار وغير صحيح عن شخص ما مما قد يلحق الضرر بسمعته، وفي بعض الأحيان قد يؤثر ذلك علي الشخص بالنسبة لقبوله في الوظيفة أو الجامعة، ومن الممكن أن يقوم المتنمر بتكوين مدونة تستهدف ترهيب وتخويف الضحية ونشر صور ومعلومات شخصية وابتزاز الضحية بها.

التنمر الإلكتروني يكون له بصمة رقمية من الممكن استغلالها كدليل لرد الاعتبار واتخاذ إجراءات قانونية ضد المتنمر.

  • التنمر الجسدي:

هو التنمر البدني، الذي يتم عن طريق الضرب والاعتداء على شخص ما أو كسر وتخريب أشياء تخصه وتهمه، وهو النوع الأكثر ظهورًا ووضوحًا، وهو يشمل أيضًا الركل والدفع والصفع.

  • التنمر السياسي:

يتم عن طريق قيام دولة ذات قوة ونفوذ بفرض السيطرة على دولة ضعيفة، وتتحكم في جميع مواردها وإمكانياتها وكذلك تهديدها عسكريًا.

  • التنمر الجنسي:

سلوك مزعج جدًا، ينطوي على سلوكيات جنسية مثل التقبيل واللمس وكذلك المكالمات الجنسية، فهو قد يسبب الإهانة والقلق والخوف وقد يتسبب في حدوث جريمة ما.

أسباب التنمر

لا يولد شخص متنمر، ولكن من الممكن أن يتعلم الفرد هذا السلوك نتيجة لتعرضه لبعض الظروف قد تؤثر عليه، ومن ضمن أسباب التنمر :

  • أغلب من يمارس التنمر هو بالفعل قد تعرض لذلك مسبقًا.
  • تعلم أو اكتساب المشاعر العدوانية من المدرسة أو الأسرة أو الوسائل الإعلامية أو نتيجة وجود علاقة مضطربة بين الأب والأم.
  • شعور الطفل بالإهمال من جانب الأسرة أو المدرسة أو زملائه في الدراسة، وكذلك الشعور بالغيرة والرغبة في لفت الانتباه.
  • نتيجة عدم وجود وعي كافي بما يترتب على التنمر من آثار سلبية ونفسية.
  • فقد الشعور بالأمان.
  • الرغبة في التحكم وفرض السيطرة وذلك يكن نتيجة تعرضه لتهميش رأيه داخل الأسرة.
  • قد يحصل المتنمر في النهاية على مكافأة وذلك لأنه في النهاية قد يحصل على ما يريد من الضحية.
  • التخلص من الشعور بالذنب عن طريق تشويه حياة الآخرين، حتى يشعر الفرد بالراحة والطمأنينة بأنه ليس وحده من يعاني من مشاكل في حياته.
  • يكون فرد ضمن مجموعة من المتنمرين، وهذا يمحنه مزيد من القوة.
  • تعرض الطفل لمشكلة أثرت عليه مثل وفاة حيوان أليف إعتاد على تربيته وكان قريبًا منه.

طرق مواجهة التنمر

لكي تواجه التنمر يجب أن تضع تلك النصائح في ذهنك جيدًا ووضعها كمبادئ تعيش عليهما وهي :

  • الثقة في النفس دائمًا: افرض على الآخرين دائمًا أن يحترموك، كن واثقًا من نفسك ومن تصرفاتك وأفعالك، وفي حال التنمر عليك قم بالرد بأسلوب مهذب ومحترم، فإنك بذلك تجعل من أمامك يشعر بأنه لا فائدة مما يفعله.
  • كن شخصًا اجتماعيًا: يسعي المتنمر دائمًا لجعل الشخص وحيدًا، ففي حالة إذا كان لديك علاقات اجتماعية صلبة، فإنه بذلك لن يكون لشخص رغبة أن يشعرك بالفشل ولن يحدث أي تأثير عليك.
  • وضع حدود شخصية: قم بوضع حدود في تعاملك مع الآخرين، لأنه إذا قمت بذلك فلن يجرؤ أحد على تجاوز هذا الحد.
  • تحلى باللطف والصبر : لا تعطي للمتنمر فرصة بأن يشعر أنه تحداك واستفزك، تعامل معه بأسلوب بسيط ولغة مفهومه هادئة، ولا تعامله بالمثل لأنك بعد ذلك ستتحول إلى شخص متنمر.
  • تمتع بالسرعة في التفكير والرد: عندما تشعر بأن الشخص الذي أمامك سيبدأ في التنمر عليك، قم بالتفكير بشكل سريع ثم دافع عن نفسك بهدوء، فأنت بذلك ستنجح في امتصاص غصبك واستفزاز الشخص الذي قام بالتنمر عليك.
هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد

Booking.com


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.