منوعات

الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان



الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان هو واحد من الشخصيات البارزة في تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة، فهو أول من أسسها وأول حاكم لها بعد خروج الاحتلال، وقام باتخاذ العديد من القرارات الهامة لتأسيس دولة قوية بين دول العالم سواء العربية أو الأجنبية، ولذلك سوف نتعرف فيما يلي على السيرة الذاتية الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان .

اسم الشيخ زايد بن سلطان ونسبه

في البداية قبل أن نتحدث عن السيرة الذاتية الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان بالتفصيل يجب أن نتعرف على اسم الشيخ بالكامل ونسبه، واسم الشيخ زايد بن سلطان بالكامل ونسبه هو: زايد بن سلطان بن زايد بن خليفة بن شخبوط بن ذياب بن عيسى بن نهيان بن فلاح بن هلال بن فلاح بن محمد بن سلطان بن محمد بن هلال بن جبلة بن أحمد بن إياس بن عبد الأعلم بن برسم بن الأسعد بن حبيب بن عمرو بن كاهل بن أسلم بن تدول بن تيم اللات بن رفيدة بن ثور بن كلب بن وبرة بن تغلب بن حلوان بن عمرو بن الحافي بن قضاعة.

وهناك اختلاف في قضاعة على رأيين وهما:

الراي الأول: أن قضاعة بن مالك بن حمير بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان.

الرأي الثاني: قضاعة بن معد ابن عدنان.

مولده ومنشأه

بعد أن تعرفنا على اسم الشيخ زايد بن سلطان وتعرفنا على نسبة، ننتقل الآن لنتعرف عليه عن قرب، ونعرض في النقاط البسيطة التالية مولده ونشأته:

  • ولد الشيخ زايد بن سلطان في قصر الحصن الواقع بمدينة أبو ظبي وكان ذلك في عام 1918م.
  • تم اختيار اسمه ليكون مطابق لاسم جده وهو الشيخ زايد بن خليفة آل نهيان ويشتهر بالشيخ زايد الأول، وقد كان يحكم ولاية أبو ظبي بداية من عام 1855م وحتى عام 1909م.
  • الشيخ زايد بن سلطان هو الابن الأصغر من الأبناء الأربعة للشيخ سلطان بن زايد بن خليفة آل نهيان، والشيخة سلامة بنت بطي القبيسي.
  • وقد نشأ الشيخ زايد بن سلطان نشأة سياسية قوية وذلك لأنه عندما تم عامه الرابع تولى والده الأمور السياسية وكان يسعى إلى توطيد العلاقات مع دول الجوار وتكوين علاقات سياسية قوية، وفي هذه الفترة كان الشيخ زايد يرافق والده ويحضر معه المجالس والاجتماعات السياسية ويرافقه وفي الكثير من الأحيان مما جعله يختلط بالبيئة السياسية في وقت مبكر من عمره.
  • التحق بالكتاب من أجل حفظ القرآن الكريم، وبدأ في تلقي العلم الشرعي في مقتبل عمره، حيث أنه بدايًة من عامه الخامس تلقى التعليم من خلال المطاوعة ويقصد بهم الشيوخ الذين يقوموا بتعليم الحديث الشريف والقرآن الكريم.
  • كما تعلم على أيدي المطاوعة أيضًا اللغة العربية وأصول الدين الإسلامي.
  • نشأ الشيخ زايد نشأه إسلامية عربية منذ صغر سنه، وقد ظهر تعلقه بكل ما يمت للتراث العربي، فقد كان يحب امتطاء الهجن العربية وكان أيضًا يحب الصيد بالصقور، وبارع في الرماية، وكل ذلك ساهم في تكوين شخصيته العربية القوية.

الحياة السياسية للشيخ زايد بن سلطان في العين

بدأت الحياة السياسية الرسمية للشيخ زايد بن سلطان في مدينة العين، حيث عُين حاكم عليها، وقد اتخذ الكثير من القرارات الهامة وأحدث تطور وإنجازات كثيرة في المدينة منها:

  • كان حكم مدينة العين عام 1946م بمثابة البداية الرسمية للحياة السياسية للشيخ زايد وقد ظهر في هذه الفترة براعة حكمه، فعلى الرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة وندرة المياه، إلا إنه تمكن من تحقيق إنجازات ملحوظه في المدينة.
  • تم افتتاح المدرسة النهيانية في عام 1959م وقد كانت أول مدرسة يتم افتتاحها في مدينة العين من أجل تعليم الطلاب والارتقاء بها.
  • اهتم الشيخ بالمدينة وسعى إلى تطويرها وتوفير الخدمات بها ولذلك تم افتتاح عدد من المشاريع والمنشآت الهامة منها المشفى الطبي، السوق التجاري من أجل توفير فرص العمل، وشبكة طرق في المدينة لتسهيل عملية التنقل.
  • من أبرز وأهم القرارات التي تم اتخاذها في فترة حكم مدينة العين هو قانون ملكية المياه، فقد كانت تعاني المدينة من ندرة المياه، وقد ضمن هذه القانون حق ملكية المياه وتوفيرها للجميع.
  • تم استغلال المياه من أجل زيادة المساحات المزروعة، وهو ما يوفر فرص العمل للمزارعين.

مكانة الشيخ زايد آل نهيان ودوره الفعال

حقق الشيخ زايد نجاح كبير في مدينة العين وفي بداية حياته السياسية ليس فقط من خلال المشاريع التي أقامها، ولكن أيضًا من خلال ديمقراطيته وتواضعه والتفاف الشعب حوله لما لمسوه من خير بداخله، ففي كتاب صقر الصحراء لكلود موريس، ينقل عن الممثل السياسي التابع لبريطانيا العقيد هيوبوستيد مقولته.

“لقد دهشت دائمًا من الجموع التي تحتشد دوما حول الشيخ زايد وتحيطه باحترام واهتمام وقد شق الينابيع لزيادة المياه لري البساتين، وكان الشيخ زايد يجسد القوة مع مواطنيه من عرب البادية الذين فكان يشاركهم حفر الآبار وإنشاء المباني وتحسين مياه الأفلاج والجلوس معهم ومشاركتهم الكاملة في معيشتهم وفي بساطتهم كرجل ديمقراطي لا يعرف الغطرسة أو التكبر، وصنع خلال سنوات حكمه في العين شخصية القائد الوطني بالإضافة إلى شخصية شيخ القبيلة المؤهل فعلًا لتحمل مسؤوليات القيادة الضرورية”.

قام الشيخ زايد بالعديد من الجولات لمختلف الدول العربية والأجنبية في عام 1953م فقد قام بزيارة مصر، لبنان، سوريا، العراق، باكستان، بريطانيا، سويسرا، الولايات المتحدة، الهند، فرنسا، وذلك من أجل استكشاف سياسات الدول والتعرف عليها عن قرب مما يساعد في تقوية خبرته السياسية، وبعد تلك الجولات عزم الشيخ زايد على تطوير دولة الإمارات العربية المتحدة في كافة المجالات لتصبح كما هي الآن واحدة من الدول المؤثرة في العالم.

فترة حكمه لإمارة أبو ظبي

بعد الإنجازات الكبيرة التي حققها الشيخ زايد في مدينة العين واكتسابه خبرة سياسية كبيرة، تولى حكم أبوظبي، وأهم الأحداث خلال هذه الفترة هي:

  • وقع على الشيخ شخبوط ضغوط كثيرة، قرر بعدها أن يسمح للشيخ زايد بن سلطان أن يساعده في تولي إدارة أبو ظبي وكان ذلك في عام 1962م في شهر مايو.
  • كما فعل الشيخ زايد بن سلطان في العين فعل في أبو ظبي فكان يسعى إلى تطويرها وتحسين أوضاعها، ولذلك عمل جاهدًا طيلة الأربع سنوات من 1962م وحتى 1966م.
  • ظل الشيخ خلال الأربع سنوات يسعى في تنفيذ البرنامج التنموي الخاص به في المدينة وتطويرها.
  • وفي السادس من شهر أغسطس عام 1996م وافقت الأسرة الحاكمة على أن تولي الشيخ زايد كافة أمور إمارة أبو ظبي بعد شقيقه شخبوط بن سلطان آل نهيان.
  • خلال فترة حكمه تمكن الشيخ من تحقيق إنجازات كبيرة منها تطوير المدن لتسهيل طرق العيش بها، وقام أيضًا بتطوير الرعاية الصحية ومؤسسات التعليم.
  • من القرارات الهامة التي اتخذها هي إنهاء العداء بين قطر وأبو ظبي.
  • كان الشيخ زايد يهتم بالتعليم فكما اهتم به في العين، ولاه اهتمام كبير في أبو ظبي حيث أتاح فرصة التعليم لعدد كبير من الطلاب، أيمانًا بدور العلم المؤثر في تاريخ وحضارة الدولة.
  • عمل الشيخ زياد على بناء وتأسيس مؤسسات الدولة من دوائر حكومية ونظام إداري، واعتمد على ذلك على كافة الأشخاص سواء كانوا من داخل الأسرة الحاكمة ام لا.

خطوات الشيخ زايد لاتحاد الدولة

إن السيرة الذاتية للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مليئة بالتطورات في حياته والتي أثرت على بلاده، فبعدما تولى الشيخ حكم العين ومن بعدها أبو ظبي لم يتبقى سوى تولية حكم الاتحاد، وقام باتخاذ العديد من القرارات الهامة:

  • قام بتأسيس مكتب من أجل تطوير دبي في عام 1965م، وتم وضع نصف مليون جنيه إسترليني في المكتب مساهمة من بريطانيا.
  • صاحب المكتب دوائر أصبحت فيما بعد حجر الأساس للحكومة والوزارات التي تم إنشاؤها، مثل دائرة التعليم الفني، دائرة الثروة الحيوانية، دائرة الزراعة، دائرة الثروة السمكية، دائرة الصحة، دائرة البعثات، دائرة الأشغال العامة.
  • قدم الشيخ زايد بن سلطان مبلغ مليوني جنيه استرليني عندما تولى حكم أبو ظبي وهذا المبلغ كان يمثل نصف الميزانية الخاصة بالمكتب.
  • شاركت أبو ظبي بنسبة 90% من ميزانية المكتب في عام 1968م، وتطور الأمر في العام الذي يليه أي عام 1969م وأصبحت أبو ظبي مشاركة بنسبة 95% من إجمالي ميزانية المكتب.
  • من أهم القرارات التي اتخذها الشيخ زايد بن سلطان أثناء فترة حكمه هو أنه طالب بالاتحاد، وذلك بعد ظهور نية الاحتلال في ترك الإمارات وكان ذلك في عام 1986م في شهر يناير.

تولي الشيخ زايد حكم الاتحاد

وبعد ظهور فكرة الاتحاد بدأ الشيخ زايد في اتخاذ الخطوات الأساسية للاتحاد، وهي:

  • في بداية عام 1971م قرر الشيخ زايد اتخاذ الخطوات الأساسية من أجل الاتحاد والذي يوفر للبلاد مستقبل أفضل ويحسن الأوضاع المعيشية بها ويجعل لها دور فعال وقوي بين دول العالم.
  • تم عقد اجتماع السمحة وخلال هذا الاجتماع تم عقد الاتفاق ليتم تنسيق الخدمات التعليمية والصحية، والدفاع والأمن والخارجية، ذلك بالإضافة إلى توحيد جوازات دبي وأبو ظبي.
  • تم انتخاب الشيخ زايد بن سلطان في عام 1969م ليكون رئيس الاتحاد التساعي والذي يتكون من السبع إمارات بالإضافة إلى البحرين وقطر.
  • بعد انسحاب البحرين وقطر من الاتحاد تبقى السبع إمارات، ففي الثاني من ديسمبر عام 1971م جاء الإعلان عن دولة الإمارات العربية المتحدة، وكانت الدولة في ذلك الوقت تضم ست إمارات، ومن ثم انضمت رأس الخيمة في العاشر من شهر فبراير عام 1972م.
  • احتفل كل من في البلاد بقرار الاتحاد والتخلص من الفرقة، وبذلك أصبح الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان القائد الأعلى المسؤول عن القوات المسلحة ورئيس الاتحاد.
  • بدأ الشيخ في اتخاذ قرارات قوية ليكمل ما بدأه في تأسيس الدولة، فعمل على تأسيس القوات المسلحة والمؤسسات الاتحادية.

وفاة الشيخ زايد بن سلطان وجنازته

وبعدما قام الشيخ ببناء دولة الإمارات العربية المتحدة وأصبح تاريخه حافلًا بالإنجازات والقرارات الهامة التي اتخذها جاء خبر وفاته ليؤثر على جميع الشعوب، وليس فقط الشعب الإماراتي:

  • فقد توفي الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في التاسع عشر من شهر رمضان المبارك عام 1425ه‍ والذي يوافق الثاني من نوفمبر عام 2004م.
  • تم دفن الشيخ في اليوم الثاني من وفاته أي الثالث من شهر نوفمبر عام 2004م، ومر موكب جثمانه من تقاطع شارع السعادة مع شارع الخليج العربي، حتى وصل إلى مسجد الشيخ زايد في الساعة الرابعة عصرًا.
  • نكست الأمم المتحدة الإعلام على وفاته.
  • وأعلنت العديد من الدول العربية الحداد لمدة ثلاثة أيام ومن ضمنهم ليبيا، اليمن، الجزائر، ولبنان.
  • بعد وفاة الشيخ زايد بن سلطان تم انتخاب ابنه خليفة بن زايد آل نهيان ليكون رئيس الدولة وكان ذلك في الثالث من نوفمبر عام 2004م.

وختامًا فالشيخ زايد بن سلطان -رحمه الله- كان له رؤية سياسية قوية ساعدت في تأسيس دولة الإمارات والتوحيد بين إماراتها المختلفة، بالإضافة إلى تكوين علاقات دولية قوية مع مختلف الدول، لتكون القواعد التي أرسلها هي حجر الأساس الذي قامت عليه دولة الإمارات، ولذلك كان من الضروري أن نذكر السيرة الذاتية الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان لنتذكر دائمًا دوره الأساسي ومساهمته منذ قديم الزمان في كل تطور تشهده الدولة في الوقت الحالي.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد

Booking.com


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.