الصحة

الفرق بين الدوخة النفسية والعضوية



تعتبر نوبات الدوخة واحدة من أشهر المشكلات التي يصاب بها عدد كبير من الأشخاص والتي تؤدي في بعض الأحيان إلى السقوط ولا سيما الإصابة ببعض الكدمات خاصة كبار السن، وهناك نوعان من الدوخة وهما الدوخة النفسية والدوخة العضوية، وخلال السطور التالية سنقوم بتوضيح الفرق بين كل منهما.

الدوخة النفسية

هي الشعور بدوار أثناء التوتر أو القلق الشديد، حيث يرتفع ضغط الدم بشكل مفاجئ مما يؤدي إلى الشعور بالدوار وعدم التوازن قد يرافقه عدم وضوح الرؤية وأحيانًا يسبب الإغماء.

الأعراض المصاحبة للدوخة النفسية

  • الشعور بالتوتر أو القلق أو العصبية.
  • زيادة سرعة نبضات القلب.
  • الشعور بآلام وضغط في الصدر.
  • صعوبة وضيق التنفس.
  • حدوث رجفة أو تشنجات.
  • الإحساس بالضعف والتعب.
  • القيء والغثيان.
  • وخز في الأطراف.
  • التعرق بشكل شديد.
  • فقدان السيطرة على النفس.
  • ضعف التركيز.
  • الدوخة المستمرة والتي تؤدي إلى الإغماء.
  • عدم وضوح الرؤية.

أسباب الدوخة النفسية

  • الصدمات النفسية التي يتعرض لها الفرد تؤثر بشكل كبير على الدماغ وتسبب ما يسمى باضطراب الأفكار مما يعيق التفكير بصورة سليمة لاستيعاب ما يحدث، وهو ما يسبب الشعور بصداع ودوار شديد.
  • القلق والتوتر المستمر، وهما من أبرز أسباب الشعور بالدوخة والدوار، حيث يؤدي القلق الدائم إلى ارتفاع ضغط الدم مما يجعل من تدفق الدم في الشرايين غير طبيعي، وهذا ما يؤدي في بعض الأحيان إلى حدوث جلطات دماغية في حال عدم استشارة طبيب وتناول الأدوية العلاجية.

طرق التخلص من الدوخة النفسية

هناك بعض الأساليب التي يمكن اتباعها لعلاج الدوخة النفسية، وهي:

  • محاولة الابتعاد عن التوتر والقلق النفسي عن طريق ممارسة الرياضة يوميًا لمدة نصف ساعة.
  • الخضوع للعلاجات السلوكية والنفسية والتي تساعد على تحديد السبب الرئيسي في حدوث الدوار وتقديم طرق التخلص منه.

الدوخة العضوية

تحدث الدوخة العضوية نتيجة انخفاض امدادات الأكسجين التي يتم ايصالها للدماغ والتي ينتج عنها في كثير من الأحيان حالة من الإغماء، وتظهر هذه الدوخة عند الوقوف كما تجعل الفرد يشعر وكأن الأرض تتأرجح.

الأعراض المصاحبة للدوخة العضوية

  • الشعور بألم في الصدر.
  • تشويش الرؤية وعدم وضوحها.
  • حدوث إغماء.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • عدم القدرة على المشي.
  • الشعور بوخز في الوجه أو الذراعين أو الساقين.
  • الشعور بتصلب في الرقبة.
  • التلعثم في الكلام.

أسباب الدوخة العضوية

  • يعد الصداع النصفي أحد الأسباب الرئيسية التي تسبب الدوخة العضوية.
  • تناول الأدوية كالمضادات الحيوية ومسكنات الآلام.
  • تناول الكحوليات.
  • وجود مشاكل في الأذن الداخلية أو الوسطي.
  • الانخفاض المفاجئ في ضغط الدم.
  • وجود مشاكل في عضلة القلب.
  • نقص مستوى الدم.
  • نقص مستوى السكر في الدم.
  • الجفاف.
  • الاكتئاب والتوتر.
  • التعرض لضربة شمس قوية.
  • القيام بتمارين ومجهودات مفرطة.
  • انخفاض نسبة الحديد في الجسم.
  • الإصابة بورم العصب السمعي، وهو ورم غير سرطاني يتم تكوينه فوق العصب الذي يصل الأذن الداخلية مع المخ.

طرق التخلص من الدوخة العضوية

في حال كانت الدوخة الذي يعاني منها الفرد هي دوخة عضوية يجب استشارة طبيب مختص ليقوم بتحديد أسباب الدوخة وطرق علاجها.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.