موضوعات عامة

كيفية التطهر من الدورة الشهرية



كيفية التطهر من الدورة؟ذلك السؤال شائع بين العديد من الفتيات بعد وصولهن لمرحلة البلوغ،حيث تمر الفتاة بالعديد من التغيرات النفسية والفسيولوجية وكذلك تغير الهرمونات، ومن ضمن تلك التغيرات هي الدورة الشهرية.

وبدون الحديث عن تفاصيل طبية، سننتقل إلى الهدف الرئيسي من هذا المقال وهو الإجابة عن سؤال كيفية التطهر من الدورة؟.



كيفية التطهر من الدورة؟

أولاً ً الطهارة تحمل تفسيرين.

التفسير الأول في المعجم العربي تعني الخلو من النجاسة وجميع الأوساخ.

أما التفسير الثاني في الشرع حيث الطهارة تعني رفع الحدث، وهنا الحدث يتم تقسيمه إلى اثنين.

الحدث أصغر وفي هذه الحالة يكتفي بالوضوء.

أما الحدث الأكبر وهنا نغتسل مثل التطهر من النفاس أو الجنابة.

والجدير بالذكر أن التطهر من الدورة ذكره رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حيث قال لفاطمة بنت أبي حبيش: «فإذا أقبلت الحيضة فدعي الصلاة، وإذا أدبرت فاغتسلي وصلي» رواه البخاري.

وخطوات التطهر من الدورة كالتالي:-

تنقسم إلى قسمين  الغسل المجزئ وهو

  • النية:-حيث قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (الأعْمَالُ بالنِّيَّةِ، ولِكُلِّ امْرِئٍ ما نَوَى)

وهنا على المرأة أن تبدأ بنية التطهر من الدورة ورفع الحدث.

  • تعميم الماء على سائر الجسم حيث جاء في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم، حيث سألته أسماء بنت شكل عن غسل المحيض فقال صلى الله عليه وسلم: «تَأْخُذُ إِحْدَاكُنَّ مَاءَهَا وَسِدْرَتَهَا فَتَطَهَّرُ فَتُحْسِنُ الطُّهُورَ ثُمَّ تَصُبُّ عَلَى رَأْسِهَا فَتَدْلُكُهُ دَلْكًا شَدِيدًا حَتَّى تَبْلُغَ شُؤُونَ رَأْسِهَا ثُمَّ تَصُبُّ عَلَيْهَا الْمَاءَ ثُمَّ تَأْخُذُ فِرْصَةً مُمَسَّكَةً فَتَطَهَّرُ بِهَا، فَقَالَتْ أَسْمَاءُ: وَكَيْفَ تَطَهَّرُ بِهَا؟ فَقَالَ: «سُبْحَانَ اللَّهِ! تَطَهَّرِينَ بِهَا» فَقَالَتْ عَائِشَةُ كَأَنَّهَا تُخْفِي ذَلِكَ: تَتَبَّعِينَ أَثَرَ الدَّمِ» رواه مسلم.

القسم الثاني وهو الغسل الكلي وهو كما قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-

«كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ إذَا اغْتَسَلَ مِنَ الجَنَابَةِ يَبْدَأُ فَيَغْسِلُ يَدَيْهِ، ثُمَّ يُفْرِغُ بيَمِينِهِ علَى شِمَالِهِ فَيَغْسِلُ فَرْجَهُ، ثُمَّ يَتَوَضَّأُ وُضُوءَهُ لِلصَّلَاةِ، ثُمَّ يَأْخُذُ المَاءَ فيُدْخِلُ أصَابِعَهُ في أُصُولِ الشَّعْرِ، حتَّى إذَا رَأَى أنْ قَدِ اسْتَبْرَأَ حَفَنَ علَى رَأْسِهِ ثَلَاثَ حَفَنَاتٍ، ثُمَّ أفَاضَ علَى سَائِرِ جَسَدِهِ، ثُمَّ غَسَلَ رِجْلَيْهِ».

  • استحضار النية و التطهر من الحدث.
  • تقوم بغسل اليدين ثلاث مرات.
  • غسل المنطقة الملوثة”الفرج”
  • تبدأ بالوضوء الكامل.
  • تخليل الشعر بالماء وغسله جيداً.
  • تعميم الماء على سائر الجسم.
  • غسل الجانب الأيمن من الجسم.
  • غسل الجانب الأيسر من الجسم.
  • الانتباه أثناء الاغتسال بالمحافظة على الماء وعدم الإسراف.

علامات التطهر من الدورة 

قبل البدأ بالتطهر تتاكد المراة انها انتهت من فترة الحيض  وعليها الاغتسال والشروع بالقيام بالفرائض التي حرمت عليها حيث قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لفاطمة بنت أبي حبيش: «فإذا أقبلت الحيضة فدعي الصلاة، وإذا أدبرت فاغتسلي وصلي» رواه البخاري.

وهناك علامات تدل على انقطاع الدورة والشروع بالطهارة.

  • إنقطاع دم الحيض وهذا دليل على وجوب الطهارة.
  • خروج  القص  الأبيض وهو عبارة عن ماء لزج يخرج من المرأة وهي علامة من علامات انقطاع الدورة والبدء بالطهارة وقد تم ذكر تلك العلامة في السنة حيث قالت
  • أمُّ المؤمنين السيدة عائشة -رضي الله عنها-: (لا تَعجلنَ حتَّى ترَيْنَ القَصَّةَ البيضاءَ).

فرائض لا تفعلها المرأة قبل التطهر من الدورة

هناك فرائض تُحرم على المرأة الحائض وهي:-

  • الصلاة.
  • الصيام.
  • أداء العمرة.
  • كذلك الجماع يُحرم على الحائض حيث قال الله عز وجل قول الله:-

(فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ).

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *