اسلاميات

كيفية وخطوات صلاة العشاء



يقول الله عز وجل في الكتاب الكريم ” إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا”، صدق الله العظيم.

الصلاة فرض على كل مسلم بالغ عاقل وهي نجاة ونور يوم القيامة، وطريقًا للتقرب إلى الله عز وجل ومناجاته، وهى الركن الثاني من أركان ديننا الإسلامي، وصلاة العشاء من الفروض الخمسة التي فرضها الله على كل مسلم، وتُؤدى الصلاة بعد غياب الشفق الأحمر، وهى صلاة جهرية حيث يجهر المُصلي في أول ركعتين، ويَسِر في الركعتين الأخيرتين، ويجب على كل مسلم معرفة كيفية وخطوات صلاة العشاء حتي يتقبلها الله منه ويؤجر عليها خير الأجر والثواب.

خطوات صلاة العشاء

صلاة العشاء من الفروض الخمسة الأساسية يوميًا على كل مسلم، عدد ركعاتها أربع ركعات، وركعتان سنة وفيما يلي نوضح لكل مُصلي كيفية أداء فريضة العشاء:

  • التكبير: برفع اليدين وقول تكبيرة الإحرام “الله أكبر”، ووضع اليد اليمنى على اليد اليسرى عند منطقة الصدر.
  • دعاء الاستفتاح : وذلك كما ذُكر في السيرة النبوية عن المصطفى صلى الله عليه وسلم “كانَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَسْكُتُ بيْنَ التَّكْبِيرِ وبيْنَ القِرَاءَةِ إسْكَاتَةً فَقُلتُ: بأَبِي وأُمِّي يا رَسولَ اللَّهِ، إسْكَاتُكَ بيْنَ التَّكْبِيرِ والقِرَاءَةِ ما تَقُولُ؟ قالَ: أَقُولُ: اللَّهُمَّ بَاعِدْ بَيْنِي وبيْنَ خَطَايَايَ، كما بَاعَدْتَ بيْنَ المَشْرِقِ والمَغْرِبِ، اللَّهُمَّ نَقِّنِي مِنَ الخَطَايَا كما يُنَقَّى الثَّوْبُ الأبْيَضُ مِنَ الدَّنَسِ، اللَّهُمَّ اغْسِلْ خَطَايَايَ بالمَاءِ والثَّلْجِ والبَرَدِ”.
  • الركعة الأولى : تبدأ الركعة الأولى بالاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم، وقراءة سورة الفاتحة وسورة قصيرة من سور القرآن الكريم، ثم قول الله أكبر والركوع بانحناء الظهر ووضع اليدين على الركبتين وقول “سبحان ربى العظيم “ثلاث مرات، ثم الوقوف وقول سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد، استنادً لما رُوى عن على بن أبي طالب رضى الله عنه حين قال :

(كانَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ إذا رفعَ رأسَهُ منَ الرُّكوعِ قالَ: سمعَ اللَّهُ لمن حمدَهُ ربَّنا ولَكَ الحمدُ ملءَ السَّماواتِ والأرضِ، وملءَ ما بينَهُما، وملءَ ما شئتَ من شيءٍ بعدُ).

ثم السجود وقول “سبحان ربى الأعلى “ثلاث مرات، ويراعى أثناء السجود أن تكون أعضاء المُصلي السبعة ملامسة للأرض، أي تكون جبهة المُصلي مع الأنف والكفين والركبتين وأطراف القدمين في ملامسة للأرض، ثم يجلس المُصلي ويقول” ربي اغفر لي، وارحمني، واهدني، وارزقني، واجبرني، وعافني”، ثم يسجد السجدة الثانية ويقول “سبحان ربى الأعلى” ثلاث مرات، ومن الأفضل الزيادة في الدعاء وقول “اللهم اغفر لي”.

  • الركعة الثانية : توضع اليد اليمنى على اليد اليسرى عند منطقة الصدر، وقراءه سورة الفاتحة وسورة قرآنية قصيرة، ثم قول الله أكبر والركوع ثم قول “سبحان ربى العظيم” ثلاث مرات، ثم الوقوف وقول سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد، ثم السجود وقول “سبحان ربى الأعلى ” ثلاث ، ثم الجلوس وقول الدعاء ثم السجود الثاني وقول “سبحان ربى الأعلى ” ثلاث مرات ثم الجلوس وقول دعاء التشهد التالي “التَّحيَّاتُ للهِ والصَّلواتُ والطَّيِّباتُ السَّلامُ عليك أيُّها النَّبيُّ ورحمةُ اللهِ وبركاتُه السَّلامُ علينا وعلى عبادِ اللهِ الصَّالحينَ أشهَدُ أنْ لا إلهَ إلَّا اللهُ وحدَه لا شريكَ له وأشهَدُ أنَّ مُحمَّدًا عبدُه ورسوله”، مع رفع المُصلي لإصبع السبابة.
  • الركعة الثالثة : الوقوف و قراءة سورة الفاتحة فقط ثم الركوع وقول “سبحان الله العظيم “ثلاث مرات ثم الوقوف ثم السجود لله عز وجل وقول “سبحان ربى الأعلى” ثلاث مرات، ثم الجلوس ثم السجود للمرة الثانية وقول” سبحان ربى الأعلى” ثلاث مرات.
  • الركعة الرابعة : يقف المُصلي ويقرأ سورة الفاتحة فقط، ثم الركوع وقول” سبحان ربى العظيم” ثلاث مرات، ثم الوقوف ثم السجود وقول” سبحان ربى الأعلى ” ثلاث مرات، ثم الجلوس ثم السجود الثاني ” سبحان ربى الأعلى “ثلاث مرات، ثم الجلوس.
  • التشهد : بعد الجلوس يقول المُصلي دعاء التشهد” التَّحيَّاتُ للهِ والصَّلواتُ والطَّيِّباتُ السَّلامُ عليك أيُّها النَّبيُّ ورحمةُ اللهِ وبركاتُه السَّلامُ علينا وعلى عبادِ اللهِ الصَّالحينَ أشهَدُ أنْ لا إلهَ إلَّا اللهُ وحدَه لا شريكَ له وأشهَدُ أنَّ مُحمَّدًا عبدُه ورسولُه” ويقوم المُصلي برفع إصبع السبابة.

ثم قول الصلاة الابراهيمية و نصها هو ” اللهم صلّ على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، في العالمين إنك حميد مجيد”.

ومن السُنة أن يدعي المُصلي بعد الانتهاء من الصلاة الابراهيمية كما كان يقول رسولنا الكريم (اللهمّ إنّي أعوذُ بكَ من عذابِ جهنّمَ، ومن عذابِ القبرِ، ومن فِتنةِ المحيا والمماتِ، ومن شرِّ فتنةِ المسيحِ الدّجّالِ).

  • التسليم : الالتفات لجهة اليمين ويقول المُصلي السلام عليكم ورحمه الله، ثم الالتفات لجه اليسار ويقول السلام عليكم ورحمه الله.

فضل صلاة العشاء

ذُكر في الأحاديث النبوية الشريفة فضل صلاة العشاء حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ليسَ صَلَاةٌ أثْقَلَ علَى المُنَافِقِينَ مِنَ الفَجْرِ والعِشَاءِ، ولو يَعْلَمُونَ ما فِيهِما لَأَتَوْهُما ولو حَبْوًا).



وفي قول المصطفى صلى الله عليه وسلم (مَن صَلَّى العِشَاءَ في جَمَاعَةٍ فَكَأنَّما قَامَ نِصْفَ اللَّيْلِ)، نستدل من ذلك الحديث على أفضلية صلاة العشاء فهى تعادل قيام نصف الليل عند أدائها جماعة في المسجد.

وجزاء السعي لصلاة العشاء هو اكتساب المسلم النور في الأخرة لقول رسولنا الكريم” من يذهب إلى الصلاة في الظلمات سينعم بالنور التام غير الناقص في الآخرة”.

سنة صلاة العشاء

سُنة صلاة العشاء هى ركعتين تؤدى بعد صلاة العشاء، وهي سُنة عن الرسول صلى الله عليه وسلم يؤجر عليها المُصلي ولا يُفترض عليه أدائها، وذلك لما وُرد في السيرة النبوية “عشرُ ركعاتٍ كان النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ يداومُ عليهنَّ ركعتينِ قبلَ الظّهرِ، وركعتينِ بعدَ الظّهرِ، وركعتين بعدَ المغربِ، وركعتين بعدَ العشاءِ، وركعتين قبلَ الفجر”.

وقت صلاة العشاء

يبدأ وقت صلاة العشاء كما أجمع العلماء من بعد انتهاء وقت صلاة المغرب، وهو غياب الشفق الأحمر أي الحُمرة التي تظهر بعد غياب الشمس.

وعندما سؤل رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم عن وقت أداء الصلوات الخمس قال” وقتُ صلاةِ الفجرِ ما لم يَطلُعْ قرنُ الشمسِ الأوَّلُ، ووقتُ صلاةِ الظهر إذا زالتِ الشمسُ عن بَطنِ السَّماءِ، ما لم يَحضُرِ العصرُ، ووقتُ صلاةِ العصرِ ما لم تَصفَرَّ الشمسُ، ويَسقُط قرنُها الأوَّلُ، ووقتُ صلاةِ المغربِ إذا غابتِ الشمسُ، ما لم يَسقُطِ الشفقُ، ووقتُ صلاةِ العشاءِ إلى نِصفِ اللَّيلِ”.

وفي حديث أخر ورد عن عبد الله بن عمرو أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال” وقتُ العِشاءِ إلى نِصفِ اللَّيلِ الأَوسطِ”.

شروط صحة الصلاة

هناك شروط لصحة الصلاة لكي يتقبلها الله عز وجل ويؤجر المصُلي عليها :

  • أن ينوي المسلم أداء الفريضة والنية محلها القلب ولا يشترط النطق باللسان.
  • الخشوع والتضرع لأن المسلم يقف بين يدي الله أثناء الصلاة.
  • أن يصح وضوءه ويكون على طهارة تامة.
  • النظر عند موضع السجود.
  • الوقوف في اتجاه القبلة.



هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.