اسلاميات

هل يجوز الجماع لمن أراد أن يضحي

رضوي زغلول



 يبحث الكثير من المسلمين خاصة مع هلال شهر ذي الحجة عن إجابة سؤال هل يجوز الجماع لمن اراد ان يضحي؟، وقد أجابت دار الإفتاء عن هذا السؤال واستشهدت ببعض الأحاديث النبوية كدليل على إجابتها، وسوف نتعرف معكم خلال هذه المقالة عن رد علماء الفقه بخصوص نكاح الزوجة وأيضًا قص الشعر وتقليم الأظافر قبل نحر الأضحية.

هل يجوز الجماع لمن اراد ان يضحي

قالوا علماء الفقه أنه يجوز لمن يريد أن يضحي أن يجامع زوجته خلال العشر الأوائل من شهر ذي الحجة بشرط ألا يكون هناك من يمنع ذلك كالنفاس أو الحيض.

ينبغي على من نوي الأضحية إذا أتي شهر ذو الحجة ألا يقص أظافره أو شعره، وإذا فعل ذلك فعليه بالاستغفار كثيرّا.

حكم جماع الزوجة في العشر من ذي الحجة

تعد الأضحية من السنن الثابتة عن النبي “ص” ولا يعد جماع الزوجة شرط من شروط نحر الأضحية، ولكن يحبذ على من ينوي الأضحية الامتناع عن تقليم أظافره أو قص شعره مع هلال شهر ذي الحجة وحتى انتهاء العشر أيام الأول حتى يتم نحر الأضحية، وذلك تشبهًا بالحجاج الذي يحرم الله عليهم هذا وأيضًا يمنع عليهم النساء والمخيط أثناء الإحرام.

أكد الفقهاء أنه يحق لمن يريد الأضحية أن يمارس الجماع مع زوجته خلال الأيام العشر الأول من شهر ذي الحجة، بشرط ألا يوجد مانع شرعي مثل النفاس أو الحيض.

هل قص الشعر يبطل الأضحية



أكدت دار الإفتاء أن امتناع المضحي عن تقليم أظافره وقص شعر مع بداية العشر أيام الأول من شهر ذي الحجة، تعد سنة عن رسول الله “ص”.

استشهدوا الفقهاء في إجابتهم على ما يتعلق بقص شعر وأظافر من ينوي الأضحية في الحديث النبوي الشريف: {إذا رأيتم هلال ذي الحجة وأراد أحدكم أن يضحي فليمسك عن شعره وأظافره}.

أشاروا نخبة من العلماء أن الامتناع عن قص الشعر وتقليم الأظافر حسب ما جاء في حديث النبي أن هذا الفعل مستحب لكنه غير محتوم الأمر، وهذا يعني أن هذا الفعل مكروه لكنه ليس إثمًا، وذلك بداية من العشر الأول من ذي الحجة حتى نحر الأضحية.

أفضل وقت لذبح الأضحية

أعلنت دار الإفتاء عن الموعد المناسب لنحر الأضحية وهو أول يوم قبل اختفاء الشمس، واستشهدوا بما روي عن البراء عن رسول الله {خرج النبي يوم أضحي إلى البقيع، فصلي ركعتين، ثم أقبل علينا بوجهه}، وقال: {إن أول نسكنا في يومنا هذا، أن نبدأ بالصلاة، ثم نرجع فننحر، فمن فعل ذلك فقد وافق سنتنا، ومن ذبح قبل ذلك، فإنما هو شيء عجله لأهله ليس من النسك في شيء}.

شروط الأضحية

هناك عدة شروط ينبغي توافرها لتكون الأضحية سليمة، وهي كالآتي:

  • يشترط أن تكون الأضحية من فصيلة الأنعام مثل البقر، الغنم الضأن، الإبل، الماعز، الجاموس.
  • ينبغي أن تبلغ الأضحية السن الشرعي؛ بحيث تكون ضأن وجاءت أعمارهم على النحو الآتي:
  • الإبل: ٥ أعوام.
  • البقر: عامين.
  • الماعز: عام.
  • الضأن: ٦ أشهر.
  • يجب أن تخلو الأضحية من أي عيوب او أمراض أو تشوهات مثل العمي، العور، مقطوعة الذيل، مقطوعة اللسان، عرجاء، مقطوعة الرجل أو اليد، مقطوعة الأنف.

في النهاية، نكون قد أجبنا على سؤال هل يجوز الجماع لمن اراد ان يضحي؟ وهل قص الشعر يبطل الأضحية؟، وتعرفنا على أفضل وقت لذبح الأضحية، وشروط الأضحية.



هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.