معلومات وثقافة

خطوات قيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة



بدأ قيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة في يوم الثاني من ديسمبر لعام 1971م، ويرجع الفضل في قيام اتحاد دولة الإمارات إلى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمة الله عليه، إلى أصحاب السمو حكام الإمارات.

خطوات قيام اتحاد دولة الإمارات

إن الإعلان عن قيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة، وتأسيس دولة ذات سيادة مستقلة قد قام في الثاني من ديسمبر في عام 1971م، وكان ذلك بمثابة الخطوة الأولى وتم بعد ذلك الإعلان عن سريان مفعول الدستور المؤقت وتم انضمام كلاً من دبي وأبو ظبي والفجيرة وعجمان والشارقة وام القيوين، وتبقت رأس الخيمة لتنضم إلى اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة بعد ذلك في العاشر من فبراير للعام التالي (1972م)، ليصبح حينئذٍ الاتحاد مكتملاً ويتضمن الإمارات السبع.

وقد مر الاتحاد بعدة خطوات قبل قيامه الفعلي تتمثل في التالي:

اتبع حكام الإمارات السبع عدت خطوات للاتحاد وتكوين الإمارات العربية المتحدة وهذه الخطوات كالآتي:

اجتماع السميح

الخطوة الأولى “اجتماع السميح”: هي أول المراحل وتسمى اجتماع السميح، وكانت في فترة الثمانينات من القرن الماضي، وقد أعلنت المملكة المتحدة وقتها انسحابها من كل المستعمرات في الشرق الأوسط، وتم عقد الاجتماع في شباط عام 1986م، وكان منعقداً في مدينة السميح بين حاكم مدينة دبي الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم و حاكم مدينة أبوظبي الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وتم عقده من أجل مناقشة أفكار تخص اتحاد الإماراتيين، وبعد الاتفاق تم توجيه العديد من الدعوات إلى حاكم السبع إمارات، وحكام الإمارات البحرينية، والإمارات القطرية، من أجل الوصول إلى فكرة تكوين الاتحاد تحت راية واحدة.

اجتماع دبي الأول



الخطوة الثانية “اجتماع دبي الأول”: الخطوة الثانية من قيام الاتحاد الإماراتي هي اجتماع دبي الأول الذي انعقد في الخامس عشر من شباط في عام 1968م، والغرض الأساسي من قيام هذا الاجتماع هو إعلان إقامة الاتحاد الإماراتي، وذلك بعد الاتفاق بين جميع حكام الإمارات على هذا الاتحاد، والحكام الذين رفضوا الانضمام هم حكام كلا من دولة البحرين ودولة قطر، حيث قاموا بالانسحاب من مشروع الاتحاد، ثم بعد ذلك تبعتهم إمارة رأس الخيمة، وأصبح الاتحاد لحكام الإمارات الستة فقط، وقد تم الاتفاق فيما بينهم على إقامة دستور الدولة، والذي يتضمن وجود مجلس أعلى يضم كل الإمارات ويوضع فيه جميع سياسات الدولة.

اجتماع دبي الثاني

الخطوة الثالثة “اجتماع دبي الثاني”: في الخطوة الثالثة تم اجتماع كل الحكام بعد الانسحاب التام للمملكة المتحدة من كل الإمارات، وإبطال كل الاتفاقيات التي وقعت بين الإمارات وبريطانيا، وأصفر الاتحاد بين ستة إمارات بعد انسحاب قطر والبحرين ورأس الخيمة، وقد تم الإعلان عن قيام الاتحاد بين ستة إمارات تحت مسمى الإمارات العربية المتحدة، وهم أبو ظبي، ودبي، وأم القيوين، والشارقة، وعجمان، والفجيرة.

قيام دولة الإمارات العربية المتحدة

تم الإعلان رسمياً عن تأسيس الإمارات العربية المتحدة في ديسمبر عام 1971م، وتم انتخاب حاكم أبوظبي الشيخ زايد بن سلطان نيهان ليكون ريس الدولة لفترة مدتها خمسة سنوات، وتم انتخاب حاكم دبي الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم ك نائب للرئيس، وتم تعيين إمارة أبوظبي كعاصمة للدولة

اكتمال عقد الاتحاد

بعد تلقي حاكم إمارة رأس الخيمة وعداً من الاتحاد بالمطالبة بجزر طنب التي كانت بحوزة إيران، وفي الأخير بعد اقتناعه انضمت ولاية رأس الخيمة إلى الاتحاد لتكتمل إمارات الاتحاد السبع بتاريخ العاشر من فبراير عام 1972م.

أهمية اتحاد دولة الامارات



تتمثل أهمية الاحاد الإماراتي في الإنجازات التي قامت دولة الإمارات العربية المتحدة بتحقيقها، ويعتبر حجر الأساس لهذا الاتحاد هو إنجازات الشيخ زايد رحمه الله فهي ما أدت بالدولة إلى ما هي عليه الآن، فقد أصبحت الإمارات تنافس الدول المتقدمة في جميع المجالات وخاصةً في قطاعات التعليم والصحة والطاقة والفضاء والمشاريع الخاصة بالبنية التحتية، وذلك بعد قيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة في عام 1971م.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.