اسلاميات

كيفية صلاة عيد الأضحى



صلاة العيد من أعظم شعائر ديننا الحنيف، حينما يخرج المسلمون في كافة بقاع الأرض مكبرين ومهللين يحتفلون بإتمام صيامهم في عيد الفطر أو يحتفلون بالحج في عيد الأضحى، في مشهد بهي ترق له القلوب وتسعد به العيون، ومن ثم يصطفون لإقامة صلاة العيد كما أمرهم الله، تلك الروحانيات التي تيعد قلوبنا جميعًا، ونتحدث اليوم عن كيفية صلاة عيد الأضحى وحكمها.

حكم صلاة عيد الأضحى

حكم صلاة عيد الأضحى هو حكم صلاة عيد الفطر عامةً، فعلمائنا الكبار اختلفوا في حكم صلاة العيدين، وهناك ثلاثة أقوال في هذا الأمر نوضحهم فيما يلي:

  • القول الأول: عند الحنفية فصلاة العيدين تكون واجبة على الأعيان، والدليل على ذلك أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- لم يترك صلاة العيد أبدًا كما أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- لم يكن يصلي صلوات التطوع في جماعة إلا صلاة كسوف الشمس والعيدين وقيام رمضان.
  • القول الثاني: عند المالكية والشافعية فصلاة العيد هي سنة مؤكدة.
  • القول الثالث: عند الحنابلة أن صلاة العيد هي فرض كفاية.

كيفية صلاة عيد الأضحى

وقت صلاة العيد يكون من بداية طلوع الشمس وارتفاعها رمحًا، أي تقريبًا بعد ربع ساعة من وقت شروق الشمس، ويمتد وقتها حتى وقت صلاة الضحى، وأما عن كيفية صلاة عيد الأضحى فهي كما يلي:

  • صلاة العيد تكون ركعتين، في الركعة الأولى يُكبر تكبيرة الإحرام، ومن ثم يُكبر بست تكبيرات أخرى قبل القراءة.
  • وفي الركعة الثانية يُكبر تكبيرة الانتقال ومن ثم خمس تكبيرات أخرى قبل القراءة، ومن المستحب أن يتم رفع اليدين عند التكبير.
  • والسُنة أن يقرأ الإمام في الركعة الأولى بعد سورة الفاتحة سورة الأعلى، وفي الركعة الثانية بعد الفاتحة يقرأ سورة الغاشية، أو في الركعة الأولى بعد الفاتحة يقرأ سورة (ق)، وفي الركعة الثانية بعد الفاتحة يقرأ سورة القمر، ويجوز أن يقرأ بغيرهما.
  • ويكمل الإمام الركعتين كما يفعل في الصلوات الأخرى حيث الركوع والسجود، وفي نهاية الصلاة قراءة التحيات والتسليم من الصلاة دون أي فرق.
  • وبعد الانتهاء من الصلاة يبدأ الإمام في قول خطبة العيد ويبدأها بالحمد والثناء على الله سبحانه وتعالي ويكثر فيها من التكبير، ولا يشترط حضور خطبة العيد وذاك بحديث عبد الله بن السائب – رضي الله عنه- قال عندما حضر العيد مع الرسول -صلى الله عليه وسلم- بعد انتهاء الصلاة قال (إنا نخطب، فمن أحب أن يجلس للخطبة فليجلس، ومن أحب أن يذهب فليذهب) برواية أبو داود.

وختامًا فصلاة العيد لها ثواب وفضل كبيرة، فالعيد يدخل على القلب البهجة والسرور لما به من طاعة واحتفال، فلنحرص على صلاة العيد ونحفز أولادنا على صلاتها وندخل البهجة والسرور على قلوبهم، ونعلمهم كيفية صلاة عيد الأضحى بصورة صحيحة، ونسأل اللهم أن يبارك لنا في أعيادنا ويدخل السرور على قلوبنا جميعًا.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.