اسلاميات

ماهي أركان الإيمان



 يعتبر الإيمان والتوحيد بالله الواحد الأحد والاعتراف بوجوده وتنفيذ أوامره وطاعته وعدم الشرك به والابتعاد عن ما نهى عنه من أهم الأساسيات في جميع الأديان، وفي الدين الإسلامي يعد التوحيد بالله عز وجل أحد أركان الإيمان الستة، وهي التي ذكرت في حديث النبي صل الله عليه وسلم عندما سأل عن معنى الإيمان، فقال له جبريل عليه السلام: ” أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وتؤمن بالقدر خيره وشره.

ماهي أركان الإيمان

  • الإيمان بالله عز وجل.
  • الإيمان بالملائكة.
  • الإيمان بالكتب السماوية.
  • الإيمان بالرسل.
  • الإيمان بالقدر خيره وشره
  • الإيمان باليوم الآخر.

الإيمان بالله عز وجل

  • التسليم التام بوجود الله عز وجل رب السموات والأرض الواحد الأحد الذي لا شريك له، وعبادته وطاعته في الأمور كلها، فالمؤمن الحق هو من يتبع كلام الله وينفذ أوامره فيتقرب إلى الله بالطاعات ويبتعد عن ما نهى عنه.
  • الإيمان بأسماء الله وصفاته التي ذكرت في القرآن الكريم وفي صحيح السنة النبوية نقلًا عن النبي صلى الله عليه وسلم.

الإيمان بالملائكة

  • تصديق المسلم بوجود الملائكة وإيمانه التام بأن الله خلق الملائكة من نور وأنهم لا يعصون أمر الله، ويقوموا بالمهام التي كلفهم الله بها وينفذوها في طاعة لأوامر الله عز وجل.

الإيمان بالكتب السماوية

  • أن يؤمن المسلم بالكتب السماوية التي أنزلها الله على الأنبياء والرسل، ومنها ما تم ذكره في القرآن الكريم والسنة النبوية، مثل الإنجيل الذي نزول على سيدنا عيسى والتوراة على سيدنا موسى والزبور على سيدنا داوود والصحف على سيدنا إبراهيم، والقرآن الكريم الذي أنزل على أشرف الخلق وخاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

الإيمان بالرسل

  • يعتبر من أهم أركان الإيمان وهو الإيمان بالرسل التي أرسلها الله سبحانه وتعالى للبشرية لنشر رسالتهم على الأرض.
  • الإيمان بالرسل والأنبياء التي ذكرها الله في كتابه والتي لم يذكرها ولا يعلم عددهم إلى الله عز وجل.
  • أمر الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم أن يؤمن المسلمين بالرسل، وذكر ذلك في العديد من الآيات القرآنية ومنها: في سورة النساء حينما قال تعالى: “فآمنوا بالله ورسله”، وذكر أيضًا أن من يكفر بالرسل فقد كفر بالله تعالى، حينما قال تعالى: “ومن يكفر بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر فقد ضل ضلالًا بعيدًا”
  • ذكر الله تعالى في القرآن الكريم اسم خمسة وعشرون من الأنبياء والرسل التي يجب الإيمان برسالتهم ونبوتهم وهم: سيدنا آدم – نوح –ادريس – صالح – سيدنا إبراهيم – هود – لوط – يونس – سيدنا إسماعيل – إسحاق – يعقوب – سيدنا يوسف – أيوب – شعيب – سيدنا موسى – هارون – اليسع ذو الكفل – سيدنا داوود – زكريا – سيدنا سليمان – إلياس – يحيى – سيدنا عيسى عليه السلام هو وجميع الأنبياء والرسل أجمعين – وخاتم الأنبياء سيدنا وحبيبنا محمد صل الله عليه وسلم.

الإيمان باليوم الآخر

  • الإيمان بكل التفاصيل التي أخبرنا به الله عز وجل ورسوله في القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة عن يوم القيامة.
  • الإيمان بما أبلغنا به الأنبياء والرسل مما يكون بعد الموت من عذاب القبر ونعيمه والبعث بعد الممات ويوم الحشر والصحف والحساب والميزان والحوض والصراط المستقيم وشفاعة النبي.
  • الإيمان بأن الله عز وجل هو العدل وسيجازي كل إنسان على قدر عمله سواء بدخول الجنة أو النار والعياذ بالله.

الإيمان بالقدر خيره وشره

  • الإيمان بأن الله سبحانه وتعالى هو الذي يضع الأقدار ويقسم الأرزاق والابتلاءات، وأن ما يراه الإنسان من خير أو شر هو بتقدير من الله عز وجل.
  • الإيمان بالقدر وأن يحسن العبد ظنه بالله دائمًا ويرضى بقضاء الله وقدره سواء كان خير أو شر، وأكد الله سبحانه وتعالى على ذلك في كتابه الكريم حينما قال في سورة الفرقان: “وخلق كل شيء فقدره تقديراً”، كما قال تعالى في سورة القمر: “إنا كل شيء خلقناه بقدر”.
  • دلت الأحاديث النبوية على الإيمان بالرسل وذلك عندما سأل النبي صلى الله عليه وسلم سيدنا جبريل عن أركان الايمان فقال له: “الإيمان أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وتؤمن بالقَدَر خيره وشره”.
هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد

Booking.com


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.