الصحة

هل العلاقة الزوجية من الخلف حرام



الأمور المتعلقة بالناحية الدينية في العلاقات الزوجية تحتاج إلى أن تكون من مصدر مؤكد وموثوق منعاً للحيرة، ولأننا دائماً نحرص على تقديم الأفضل وتقديم المعلومات الموثوقة، قمنا بتجميع أهم الآراء الدينية التي ستساعدك على الحصول على إجابة كافية لسؤالك، هل العلاقة الزوجية من الخلف حرام ؟ ولتدعيم هذه الآراء بأدلة علمية، ستتعرف أيضاً على أهم أضرار العلاقة الزوجية من الخلف.

هل العلاقة الزوجية من الخلف حرام ؟

على الرغم من اعتقاد بعض الأزواج بأن العلاقة الزوجية من الخلف وسيلة من وسائل منع الحمل، ويعتقد البعض الآخر أن في الأمر متعة وتجديد وكسر للملل الذي يمكن أن يعاني منه الزوجين، إلا أن الأمر يحمل الكثير من الجدل والخلافات.



قال رسول الله، صلى الله عليه وسلم: «مَنْ أَتَى حَائِضًا، أَوِ امْرَأَةً فِي دُبُرِهَا، أَوْ كَاهِنًا، فَقَدْ كَفَرَ بِمَا أُنْزِلَ عَلَى مُحَمَّدٍ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ» سنن الترمذي.

هذا الحديث الشريف، يحمل الإجابة الكافية والوافية للسؤال الذي كثيراً ما يُطرح بين الأزواج، وهو هل العلاقة الزوجية من الخلف حرام ؟ فالدبر هو فتحة الشرج، لذا ينص هذا الحديث الشريف بأن العلاقة الزوجية حرام شرعاً، ولا يجوز فعلها أو موافقة أحد الطرفين عليها.

وفي حالة طلب الزوج من زوجته هذا الأمر، فمن الضروري أن تقوم برفضه رفضاً قاطعاً، وأن تنصح زوجها بالمعروف، أما في حالة إصرار الزوج وإكراهه للزوجة على هذا الفعل، فمن الأفضل أن تلجأ للقضاء للتفريق.

ما هي أضرار العلاقة الزوجية من الخلف؟

لم يحدث تحريم العلاقة الزوجية من الخلف عبثاً، بل إن الأمر يحمل الكثير من المخاطر والأضرار، التي قد تصل في بعض الأحيان إلى الأمراض الخطيرة المزمنة التي قد تؤدي إلى الوفاة، وتتضمن أهم أضرار العلاقة الزوجية من الخلف ما يلي:

العدوى البكتيرية

يعتبر الجنس الخلفي أو الجنس الشرجي أو العلاقة الزوجية من الخلف، من أكثر العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بالعدوى البكتيرية.

حيث أن فتحة الشرج لا تحتوي على الإفرازات التي يفرزها المهبل لترطيب المنطقة وحمايتها من الالتهاب، وبالتالي يتسبب الاحتكاك في تمزق بعض الأنسجة وجعلها أكثر عُرضة للبكتيريا الموجودة في البراز عند خروجه من فتحة الشرج.

الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً

أحد أهم أسباب الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً هو الجنس الشرجي، مثل الكلاميديا والإيدز والهربس والسيلان والتهاب الكبد، ومعظم الأمراض المنقولة جنسياً لم يتم اكتشاف علاج نهائي لها حتى الآن، وهو ما يجعلها خطيرة للغاية وقد تودي بحياة الإنسان.

الإصابة بالبواسير

قد يبدو الأمر غريباً، إلا أن الجنس الشرجي قد يزيد من حدة الإصابة بالبواسير وشدة أعراضها في حالة الإصابة بها بالفعل، فنتيجة الاحتكاك الذي يحدث عند ممارسة الجنس الشرجي يحدث التهاب للأنسجة، مما يزيد من شدة الألم الذي يشعر به مريض البواسير.

الإصابة بالناسور

التمزق الذي يحدث في أنسجة الشرج والمستقيم بسبب الاحتكاك أثناء ممارسة الجنس الشرجي يمكن أن يزداد حجمه مسبباً ما يعرف بالناسور، على الرغم من أن هذه المشكلة غير شائعة إلا أنها واردة الحدوث، وهو الأمر الذي قد يؤدي إلى انتقال البراز من المسار الطبيعي له إلى أماكن أخرى في الجسم نتيجة هذا التمزق، لذا يتم علاج هذه المشكلة جراحياً.

وفي ختام مقالنا عزيزي القارئ وبعد أن تعرفت على إجابة سؤالك هل ممارسة العلاقة الزوجية من الخلف حرام وتعرفت على الأضرار والمخاطر التي يمكن أن يُعرضك لها الجنس الشرجي، ننصحك بتجنب هذا الفعل لما له من أضرار خطيرة.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


المصدر
Is anal sex safe? 6 potential risks to avoidWhat’s anal sex? What are the risks of it?

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *